sexaflamsexy

About this group

  Contact the manager of this GroupSpaces group
Category: Other

News & Announcements

قصص سكس كيف نكت بنت عمي

Posted by Sexar Sexar, Thursday, 23rd May 2019 @ 2:13am

  • أول شي اسمي محمد طبعن القصة حقيقية عمري 22وطولي 175اسمر عيري يصل إلا 18سانتيم عندي عم عندة بنات 3و2ولد البنات منى وشذا وشهد اني مخيل علا منى وشذا ودائما اضرب عليهن وكل ما اشوف وحدة منهن وحدهة جنت استغل الفرصة وروح يمهة والزمهة من ورة واخلي قضيبي بين فلقتهة وهية ماترد جنت كاعد ومحد يمي اتصلت بية منى بنت عمي الجبيرة صحيح هية طولهة 150 وبيضة صدرهة وسط مو كلش جبير ومكوتهة راجعة للخلف واني أحب هيج جاوبتهة طلبت مني اروحلهة بشغل رحت البيت عمي دكيت الجرس طبعن همة قريبين علينة طلعت منى بنت عمي طلبت اتفضل الداخل دخلت أردت اسويلهة ستلايت اني اعرف بيهن وافقت وصعدت فوك سويتة ونزلت للغرفة أثبت القنوات هية بصفي كعدت طلبت منهة جاي راحت سوت الجاي واجت من اجت خلت الجاي قريب مني وهية تقربت مني بحجة اعلمهة تثبت وتبحث بل ستلايت اني جاعلمهة انكلب الجاي علا رجلهة وهوة حار كلش هية اهنا عاطت اني بساع جبت دهن حروق وكشفت عن رجلهة وكمت ادهن اني ودهن اصعد فوك حتى وصلت يم مهبلهة صارت تبعد أيدي بس بمشتها بداخلهة تريدني اخليهة كلتلهة حتى ترتاحين ويخف وجع الحرق رفضت بس ضليت أصر عليهة واقنعهة وافقت خليت اصابعي عل مهبل وفركتة ضليت تقريبًا ثلاثة دقايق بلشت تستسلم صعدت فوكهة وأخذت حلك منهة وهية تجاوبت وياي صرت أخذ حلك منهة وبوسهة بركبتهة هية صارت بعالم ثاني وسلمتني نفسهة نزلت علا صدرهة وطلعتة وخليتة بحلكي وبلساني لحست الحلمات خفيف صارت تتلوة مثل الفعى جولي وبيدي افرك بكسهة اهنا نتهت عل آخر سوينة وضعية 69وصآرت تلحس بعيري وإني الحسلهةنزلت بحلكي وإني نزلت بحلكهة بوقت واحد نمنة سوة اشوي وطلبت مني ارجع اسوي وياهة صعدت فوكهة ونزعتهة من كل ملابسهة ونزعت اني باعدت بين رجليهة وصرت الحس كسهة جان عليهشعر خفيف يشهي هية ماتحملت طلبت ادخلة من كدام اني رفضت لائن بعدهة بنت هية زعلت بس داخلهة يشعل نار الشهوة صرت افرجلهة وافوت بس الراسية وطلعهة وإني فوتت الراسية وهية ستغلت الموقف رفعت نفسهة وخلتة يدخل بيها للخصاوي اهنا صرخت صرخة حسيت الجيران راح يجون كالت هاي اني فتحت نفسي أريدك تمتعني صرت اطلعة وادخلة بيهة ونص ساعةوهية بس ااااااه يوجع محمد علا كيفك موتتني ااااه وين جنت من زمان وإني أتمنى تنيجني دخلة أكثر أريد تبرد نار كسي ااااااخ ااااااخ محمد وردت انزل كالت نزل جوة نزلتة ورحنة سبحنة سوة قبل ما يجون اهلهة وصرت كل فترة نتونس سوي

    سكس امهات - سكس حيوانات - سكس محارم - صور سكس - عرب نار - افلام سكس - سكس امهات - سكس مصري - صور سكس - سكس اغتصاب

قصتي مع خالد بعد ما سافر زوجي وبقيت وحدي بالبيت

Posted by Sexar Sexar, Saturday, 4th May 2019 @ 2:08am

  • في يوم من الايام سافر زوجي لعدة ايام وبقيت وحدي بالبيت وكلت احسن شي اقضي الايام الي راح يسافر بيها زوجي ويه خالد
    اتصلت بخالد وكتله زوجي مسافر شنو رايك تجي كال اوكي ساعتين واكون يمج اني هم طبيت للحمام غسلت وجهزت نفسي
    لخالد بعد ما طلعت من الحمام دهنت جسمي كله بكريم مرطب للجسم ريحته تثير الشهوه عند الرجل وحطيت مكياج صارخ
    ولبست ملابس مغريه جدا لبست تنوره قصيره سوده نازله عن طيزي بااصبعين بس يعني زروري كلها واضحه وطيزي
    طالع شكل ثاني مرتفع وراجع للخلف ولبست تشيرت احمر واصل للصره وصدري بارز من عنده وحضرت غرفة النوم
    وبعد ما خلصت كلشي اجه خالد وفتحتله الباب والمفاجئه خالد ما جان وحده جان وياه ابن عمه مصطفى كتلهم اتفضلوا خالد
    كال شنو هالعطر الي مخليته ما اتحمل هيج ومصطفى كلي شنو هالجسم وشنو هالصدر الي يخلي الشايب يرجع مراهق اني
    ضحكت وكتله ما شفت شي بعدك همه كعدوا بالصاله ورحت جبت الهم عصير وكال خالد شنو هالجمال وشنو هاللبس
    طيزج طالع فضييييييع اريد افوت عيري بيه هسه كتله اصبر على رزقك حبيبي المهم اجه صديق خالد كعد يمي ولزم ايدي
    فسحبت ايدي بس رجع اخذ ايدي مره ثانيه وباسها وكعد على الارض ولزم رجلي وباسها وضل يصعد يمص برجلي ويبوسها
    وبعدين عضني بسنونه من زروري واني بدت الشهوه تصعد عندي وسكتت واستسلمت اله وخلد يتفرج علينه بعدين حط شفته
    على شفتي وضل دقايق مخلي لسانه بحلكي وبعدين ضمني قوي الصدره وكال وين غرفة النوم اشرله خالد عليها
    وشالني واخذني الغرفة النوم واني جنت متهيجه كلش واثارني كلامه وفعله وشمرني على السرير وكعد كبالي وفتح رجلي مع العلم
    اني ما جنت لابسه اي ملابس داخليه بس التنوره والتشيرت فتح رجليه وبدا يلحس بكسي وبالسائل الي نزل مني من جان
    يبوسني كان يلحس بكسي ويتغزل بي ويكول كسج حلوو لونه الوردي وجمال السائل الي عليه صاير مثل الورد المرشوش بالماء بعدين رجع يمص بشفتي بكل قوه وينزل بلسانه على ركبتي ويدخل لسانه في اذني حتى زادت شهوتي وبعدها نزعني التشيرت وكعد يمص بصدرري ويرضعهم مثل الـطـفل الجوعان ويضغط ويعصرهم باايده والى هنا زادت شهوتي الى اقصى حد وجبيت وعلى طول ما هوه جان يبوسني ويمص صدري اني اتنهد واصيح اه اه اه نيجني ما اتحمل بعد بس هوه جان حاب يعذبني وبهذه الاثناء دخل خالد للغرفه كال معقوله تبدون النيج بدوني نزع خالد كل ملابسه واجه اتقرب عليه وخله رجليه قريبه على حافة السرير حتى هوه يمص كسي فنزعني التنوره بااسنانه وبده يمص كسي ومصطفى يرضع صدري وشفتي وبعدهه اني فقدت الوعي من كثر الشهوه
    الي حسيتهه ومن كعدت لكيت خالد نايم فوكايه ومدخل عيره بنص كسي ومصطفي يمص برجليه الي نازله من السرير وخالد يدخل بعيره ويرضع بصدري كتله اهه اه اخ اخ ما اتحمل اريدكم اثنينكم تدخلون عيركم بكسي وبطيزي فكام مصطفى ونام على السرير ودخلت عيره بطيزي وبعدها خالد دخل عيره بكسي وكانوا واحد يرفع والثاني يكبس عليه الى ان اثنينهم بنفس اللحظه جبوا بداخل كسي وطيزي وبده خالد يرضع بصدري من جديد ومصطفى يلحس كسي وطيزي من الجبات مالتهم
    بعدها اني كعدت بالارض وكان خالد عاليمين ومصطفى عاليسار والعير الاصطناعي الهزاز بالارض كعدت عليه
    وبديت اكوم واكعد على العير ومره امص عير مصطفى ومره امص عير خالد الى ان جبيت وارتاحيت للمره الثالثه وزادت حرارة كسي من النيج العنيف بس لذته ماكو اروع منها وبعدين مصطفى نام على ضهره ولزمني من خصري وخله طيزي على وجهه وبده يلحس بطيزي وخالد يلحس بكسي من كدام واني بدا صوتي يعله من الشهوه واصيح بااعلى الصوت اه اه اه اخخخخخ ما اتحمل بعد وهمه مستمرين باللحس وخالد يدخل لسانه بفتحة كسي ويتفل بنصه ويرجع يدخل اصابعه الثلاثه بكسي حتى يطلع كل السائل الي

    افلام سكس - افلام سكس محارم - سكس عربي - فيديو سكس - افلام سكس اغتصاب - سكس محجبات - افلام سكس نيك - سكس الام

    بكسي بعدين خالد كال اوكفي وراح ادخل عيري بطيزج ومصطفى يدخل عيره بكسج وانتي واكفه
    وبدوو يدخلون العير بكسي وبطيزي بس كان الوجع كلش قوووي كتلهم ما اتحمل هيج اهه اخخخخخخ اهه اه اتاذييييت حرام عليكم بعدهه طلبوا مني انام على ظهري وبده مصطفى يدخل عيره قوي بكسي وخالد يفرك عيره بين صدري والعير الثالث اني دخلته بطيزي وشغلت الهزاز على القووووووي وحسيت بمتتعه مو طبيعيه وبعدهه جب خالد بحلكي ومصطفى جب على صدريييي وضلينه على هذا الحال لمدة ست ساعات الى ان تعبنه من الجب وغركنااااااا وضلوا كل يوم ينيجوني الى ان رجع زوجي من السفرررر

    تحميل افلام سكس - سكس امهات - سكس اغتصاب - افلام سكس مترجم - سكس بنات - عرب نار

الجنس الغاضب - The angry sex

Posted by Sexar Sexar, Monday, 15th April 2019 @ 12:45am

  • لم نتبادل الكلمات.. لم نتبادل المجاملات الزائفة التي نعلم أنا وهي في قرارة أنفسنا أن الهدف الأول والاخير لها هي امتطائها كفرسة هائجة في ميدان فرح تتراقص فيه الخيول العربية وتصهل كما ستئن حبيبتي وتموء كالقطة المزدهرة الأوراق..
    بدأ الأمر عصرا حين عدت من العمل منهكًا، فوجدتها ترتدي جلبابا فضفاضا، وكنت مغتاظا من رئيسي في العمل، فشققته عن ظهرها في غضب، ولدهشتها التفت لي وكادت تنشب أظافرها فيّ، ولكن لدهشتي أنا لم تفعل، بل امتد يداها لتمزق أزرار قميصي في عنف فاتحة صدري ليضربه هواء المروحة البارد، وبالطبع كما تظنون فقد نال صدري بعض الخدوش، التي لن أبالي بها بعد قليل، مقارنة بما.. سأدع هذا لوقته..
    كنا يلفنا العرق في تلك الأيام الحارة الخانقة، فنزعت حمالة صدرها بعنف بعض الشيء جعل ثدييها العظيمين يترنحان بينما تخلع سروالي الذي أسقطتني برأسها على الأريكة قبلها لتشده ولباسي الداخلي في نزعة واحدة، لن نتوقف، كلانا يعرف كنه هذا الحدث، كلانا يعرف أنه الـ angry sex أو الجنس الغاضب، وهو وسيلة عظيمة للتخلص من الطاقة السلبية..
    أقف ملصقًا قضيبي الذي بدأ في الانتصاب ببطنها الناعم كمؤخرتها، "رازعًا" إياها قبلة لا تخلو من بعض العضات على الشفتين والرقبة، وصدقني حين أخبرك أنني لا أظن أنها كانت ترتدي "بانتي" ، اوخلعته دونما ألاحظ، فعندما سحبنا بعضنا البعض بينما نلسع مؤخرات بعضنا البعض بتلك الصفعات التي تحمر خدي المؤخرات، ودخلنا لنستحم كنا كيوم ولدتنا أمهاتنا، بالإضافة لبعض البروز والانبعاجات التي تجعلنا شركاء جنسيين أكثر إثارة..
    فتحت الماء البارد ليلسع أجسادنا ونكاد نكون شهقنا وجحظت عينانا معًا حين رطم الماء أجسادنا الغارقة في العرق، لكن لا يهم، فتلك القضمة التي أحسست بالدم الخفيف على لساني منها هونت عليها ألمها، أما أنا فعصرتي لفردتي مؤخرتها وجذبهما كل في اتجاه أدت نفس الغرض، فبحركة سريعة لففتها وألصقت قضيبي بأعلى مؤخرتها وهي تتحرك لا تكاد تهدأ بينما تداعب يداها مؤخرة رأسي بشدة جاذبة ما تبقى من الشعر عليه، ومدلكًا أنا جسمها بسرعة وحدة جعلت الماء البارد يتبخر عن جسدها الملتهب، وبينما أدعك جسدها باللوف والصابون التفت هي لي ونظرت لعيني وكل عينيها شراسة، حتى سقطت بحركة مفاجئة على ركبتيها خاطفة اللوفة مني، وبينما كان الصابون على شعرها البني الكثيف وأحارب أنا خصلاته، كانت يدها امتدت باللوف لتشد على فخذي وتمسح على مؤخرتي، بينما كانت تقبل أسفل بطني بشراهة تبتعد وتقرب من قضيبي ولم تلمسه، إلا بحلمتها العنبية حينما كانت تعود واقفة بهدوء بعض استفزاز جسدي، فأطفأت المياه وحملتها على كتفي وخرجت بها من الحمام وأنا أعض مؤخرتها كالجائع الذي يبحث عن اللحم، وألقيت بها على سريري.. سريرنا إلقاءً، وانقضضت عليها بغية افتراسها كالصقر المحلق لكنها ما لبثت أن أغلقت ساقيها وأمالتهم إلى أحد الجنبين بينما تنظر لي وبعينيها الاستفزاز والدلال..
    فأمسكت بكفيها وأنا اميل عليها وبدأت بالهدوء.. على عكس أنفاسنا التي كانت ترش أعناقنا كالسيول، ووجهت شفتاي إلى حيث كانت شفتيها الثائرتان، ومن ثم إلى حيث كان نهداها النافران، وتعضعضت بعض من الحلمات ولم تكن كلها لها..
    فرفعت يداها أعلى رأسها بينما الكفوف متعانقة عناق المحبة والشغف، ثم أفلتت أحد الكفين لأحكم بالأخرى الغلق على كفيها، وأمسك بقضيبي لأحكه على أسفل مؤخرتها، ثم التقفت قدميها على أحد كتفيّ، لأنها كانت تأبى فتح ساقيها لأدقها..
    ثم بدأت بالتجول بقضيبي مسحًا من خديّ مؤخرتها مرورًا بفرجها كالريح ثم طرق بضع طرقات على شرجها، ثم بدأت بتحريك قضيبي بحركة قوية قليلا على مهبلها بشكل رأسي ولعينينا نظرات التحدي، ثم كشرت عن انيابي وبدأت بطرق فتحة مهبلها طرقًا كمن ينتظر الباب ليفتح، ثم صارت الطرقات أكثر عنفًا حتى أحسست بماء غير ماء الاستحمام يبلل مقدمة قضيبي الطارق، فضغطت ركبتيها على صدرها بصدري وبدأت بالإيلاج بطيئا، رأس القضيب دخلت الآن.. شهقة متبوعة بـ"امممم" خرجت من فمها..
    عنق القضيب الآن يتحرك محتكًا بعنق مهبلها، وحين وصلت لنصف المسافة تراجعت، ثم دفعت بعنف فأطلقت صرخة قصيرة فاتحة فمها، ثم وضعت يدي الحرة على فمها، لأن الدفعات التالية كانت سريعة وعنيفة، جعلت عينيها تجحظان!
    دكات متتالية حتى كانت الدكة الأخيرة التي وصل فيها القضيب لرحمها من الداخل وأحسست ببطانته تحتضن رأس قضيبه وتعتصره..
    ظللت على هذا الوضع ما وصفته هي لي أنها ظنته عصورًا..
    فتركت كفيها وفرجت هي ساقيها حتى صار صدري يقبل ثدييها العظيمين، وما لبثت أن لفت قدميها في لفة محكمة حول ظهري وأنشبت أظافرها هذه المرة حقا بين كتفي، ولما أطلت السكون شدت يديها كل في ناحيته ليكون أربعة خطوط متوازية في كل نصف من ظهري بلون الدم، وبدأت بتحريك وسطها فيما يشبه الاهتزازات، ثم بدأت فيما يبدو كالرقص الشرقي وتحريك وسطها في دوائر، فاستندت على ذراعي شادهما وبدأت في التحرك.. رويدا رويدا..
    وبدأت أزيد في السرعة تدريجيا، حتى انقضضت على رقبتها ممتصًا رحيقها، مخلفًا علامة غامقة اللون نعرفها كلنا، ستلكزني فيما بعد عندما تراها، فلم أترك رقبتها حتى انتهيت..
    فلما لم أرد القذف مباشرة سحبت قضيبي في حركة واحدة مفاجئة، وقلبتها على بطنها، وهي ساعدتنا بتعريض مؤخرتها لأعلى وفرد ظهرها وذراعها للأمام في أجمل doggy رأيته في حياتي، فلم أستطع المقاومة فنزلت تقبيلا ولسعا لتلك المؤخرة العزيزة..
    وحين حان الوقت بدأت بطعنها مجددا وحين حان وقت القذف، شددت شعرها كما اتفق، وجذبتها علي لتستقر في حضني.. وتستقر يدي معانقة صدرها الأخاذ.. وتستقر الألسنة متعانقة.. حتى انتهيت من القذف وأظنها انتهت مرتين حتى الآن..
    فأخذتها وارتميت بها على السرير على جانبينا حتى ارتخى قضيبي وخرج منها..
    واستمررنا في القُبل والعناقات والمداعبات حتى كادت تنام، لكنها أحست بشيء ينبض على فخذها..

     سكس - نيك - قصص سكس - سكس مصري - سكس مترجم - افلام سكس - سكس امهات - سكس حيوانات - سكس محارم - صور سكس

Previous items

Create a site like this for your own group.
Take a Tour or Sign Up

Members

Events

July 2019
 
« »
Mon Tue Wed Thu Fri Sat Sun
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31 1 2 3 4

sexaflamsexy

Powered by GroupSpaces · Terms · Privacy Policy · Cookie Use · Create Your Own Group