newhot

سكسي مع ابن عمي افلام سكس جديدة xnxxx

هااي انا جميلة احب اعرفكم بنفسي عمري الان 22 عام ووجهي ابيض و جميلة وخدودي ممتلئة وعيوني عسليه وشفاهي زهريه اللون وليست كبيرة وحاجبي رقيق جدا يكاد ان يختفي بسسب لونه البني وشعري لونه بني فاتح وجسمي متناسق كخط ثابت انا رشيقه ونحيفه بشكل عادي ولدي طيز )مؤخرة( صغيرة لكنها ظاهره للخلف ومرتفعه من الأسفل مثل التفاحه وهذا ما عرفته من خالتي عندما قالت انني اجمل اخواتي بجسمي و مؤخرتي ولكنها لم تقل ذلك لكني عرفت مقصدها رغم ذلك لم احظى بأي علاقات مع الشباب لاني لست مهتمه كثيرا ع عكسي الفتيات الذين ليس لديهم سيرة غير الشباب ويحكون لي عن الجنس لكني لم اتوقع انه بتلك المتعه الا بعدما جربته
القصه بدأت منذ 4 سنوات طبعا كنت فتاة متفوقه في المدرسه ليس كثيرا لكنني معروفه بذكائي في منطقتنا ولي ابن عمي اكبر مني بسنه واحدة واسمه )سامي( طويل وجسمه رياضي لانه يلعب كورة ويحب يتمرن وهو اسمر البشرة لكنه وسيم وهو مثل اي واحد عادي وكان بشوش جدا ويحب الضحك والهزار يعني محبوب نبدأ الان في القصه

كنا في العطله الصيفيه وانا قد نجحت في دراستي لادخل الكيله التي اريدها كنا ذاهبين لفرح ابن عمي الكبير سيد اخو سامي مشينا قبل الفرح باسبوع لمينا الشنط وانا خذيت ملابسي العاديه واخذت معاي قميص نوم شفاف شويه لاني كنت فاكرة ان أفراح المدينه زي أفراح القرى اي ليس هناك الكثير من التاس و ننام في غرفه ليس فيها الا انا واخواتي وامي لكني اخطأت
وضعنا حاجياتنا ف السيارة و تقدمنا وصلنا هناك ع الساعه الرابعه نزلنا وسلمنا وكذا عدى اول يوم عادي تاني يوم فوقت من النوم ع اختي بتصحيني ع الفطار صحيت وانا لبسه قميص النوم وخرجت لاتفاجئ بأمرأة كبيرة ومعها شابه تقريبا عمرها 27 عدت بسرعه إلى الغرفه وانا محرجه بسبب ملابسي

سكس حيوانات وبنات - سكس اغتصاب - سكس محارم عربي - افلام سكس مترجمةسكس امهات للكبار - سكس اخوات اجنبي - صور سكس صعب
كنت كاني عريانه غيرت ملابسي وخرجت غسلت وشي سلمت عليهم
عرفت منهم انهم جايين من بعيد عشان الفرح وهيباتوا هنا لحد ما الفرح يخلص انا اتضايقت شويه لكني قلت يلا مش مشكله فطرت قعدت احكي مع بنت معي نور وقالت يلا نروح نشتري شويه حجات للفرح قلت ماشي أستأذنت من امي و عندما خرجنا لقينا سامي وكان يلهث عرفت انه كان يلعب كورة
سلمت عليه وهو سلم علي و رغم أن فاكرة ان اهل القرى مش متعلمين اوي وكذا كلام لقيته مهذب ومثقف لذلك كل الكلام الي سمعته عن الناس دي غلط لاني سمعت ومشوفتش قال انتوا رايحين فين
قالت نور احنا رايحين السوق نجيب حجات للفرح
قال استنيوني لما اتشطف واوديكم بالسيارة قالت لا سي سامي مش حنستناك عشان منطولش ولا ايه ي جوجو قلت خلاص ي سامي متشغلش بالك قال ماشي مطولوش عشان الغدا قالت نور لا مش حنطول ومشينا اشتريها بعض الأشياء السوق لم يكن به أشياء جميلة وعدنا ع الظهر طرقت الباب فتح سامي قلت اهلا قال اهلين اتفضلوا دخلنا الغرفه وقلعنا هدومنا وانا لازلت البس عبايه خفيفه لونها اخضر غامق واصله لحد افخادي لاني كنت عاوزة اتسطح عشان تعبت من المشي بسبب عدم وجود المواصلات ونور كانت حاتقلع لكن فجأة دخل علينا سامي ورأني انصدم وانا انصدمت وقلبي يدق بسرعه عاليه صرخت نور وقالت اطلع برا ي حيوان خرج بسرعه وأغلق الباب وتعذرت لي ع سلوك أخيها انا لم اتكلم لاني شعرت بإحساس غريب اول مرة احس بيه نظرت لأسفل لأرى كسي مبلول شويه عرفت انها مياه شهوتي تلك الثواني القليله جعلتني ارتعش رغم أن الأمر اعجبني لكني خفت و قررت عدم تكرار ذلك استلقيت ع ظهري وخرجت نور للحمام

سكس تركي - سكس اغتصاب بنات - فيديو سكس مصري xxxnx - فيديو نيك مصري - سكسي xxx - فيلم سكس قطري
وضعت يدي ع كسي وكان سخن اووي حركت ايدي وبدأت بالفرك وهو يبتل اكتر لما قربت شهوتي أصبحت افرك بغباء إلى أن نزلت وحسيت اني استريحت و بالنعاس ونمت بسرعة اسيتقظت بعد ساعتين وذهبت للمطبخ لاجد ما اكله كان الكل نايم لانهم متعودين ع كدا وجدت بعض الرز من بعد الغداء سخنته واكلت وقمت لاشيل السفرة سمعت صوت حاجه خبطت لكني عديتها وضعت الاكل وغسلت الأطباق بينما انا اغسل دخل سامي المطبخ وقال اهلا قلت اهلين سامي قال وهو متنح انتي لسه صاحيه دلوقتي قلت اه عرفت ازاي ابتسم وشاور ع لباسي نظرت يادي المصيبه انا طلعت بنفس الهدوم اللي شافني فيها في الغرفه اتكسفت اووي مكملتش الغسل وكنت عايزة اروح الاوضه قال لوين قلت ع الاوضه قال ما انتي لسه صاحيه ليه ترجعي تاني قلت ده امري يخصني هو حد عنده عندي حاجه قال لا براحتك وقفت قدام الباب لكنه لم يتحركه اضطريت للمرور منه مررت بجانبه احسست بأنفاسه الحارة وبزازي تدعك صدرة الجميل ولما مررت قال اوباا انتي رشيقه اوي ضحكت ضحكه خفيفه ومشيت بسرعه كنت مرتبكه وهو ياكلني بنظراته عدت للغرفه وغيرت لبست سروال برمودا وقميص ابيض نص كم عليه ورد لونه زهري استنيت لما البنات صحيوا وكملنا شغل لاوازم الفرح بس لسه في كتير امرتنا مرات عمي ام نور نروح شقه سيد اللي فوق بيت أهله وننظف الدولاب الجديد أخذنا أدوات التنظيف عندما دخلنا نسينت نور تجيب سطل للميه نزلت وانا دخلت وبدأت امسح الدولاب من الخارج واتفاجئ بشخص يمسكني من خصري اتخضيت صوتت و لفيت كنت حاضربه بالملطف لكنه مسكه قبل ما اضربه وقال استني بتضربي ليه عرفت انه سامي قلت خضيتني امك نسيت تعلمك الاستأذان ولا ايه قال ليه قلت اصلك دخلت دلوقتي بدون اي أذن و ع الظهر كمان دخلت ع الاوضه بدن أذن قال حقك عليا مش حاعودها أفرديها بقى قلت افردها ازاي وانت تعمل كدا افترض اني كنت مش لابسه لبس مستور قدامك حيقولو عليا ايه قال يقولوا اللي يقولوه هو انا غريب عليك ولا بتفتكريني غريب عليك ؟ وضحك قلت بابتسامه لا مش غريب انت ابن عمي بعد حوار قصير اصر فيه ان يساعدني انا امسح الدولاب وهو خلفي ويتفحص طيزي التي تهتز امامه الدولاب كان عالي فمطلتش مد سامي ايده وقال هاتي عندك انا اطول وتقدم بهدوء وشعرت بشئ يلمس طيزي لكنه كان حذرا ولم يضع الا مقدمة رأس زبه شعرت برعشه قويه رجعت لورا فدخل زبه ف طيزي تسمرت للحظه وبعدت عنه وقلت انت نظف وانا اشوف نور و دخلت اخته ووجدتنا معا وانا وشي احمر فقالت وهي تضحك اي انتوا كنتوا بتعملوا ايه قلت ولا حاجه قالت كويس اني لحقتكم وضحكت بخبث قرصتها وقلت يلا ع الشغل ي تافهه وانت انزل ي سامي نزل سامي وهو يبص علي ويبتسم قالت نور ها عملتي ايه قلت ايه معملتش حاجة معاه قالت احا انتي وقعتي نفسك بنفسك قلت ازاي قالت انا كنت بأسئلك ع الشغل وانتي حكيتي ع سامي حصل ايه ي بنت قولي حكيتلها القصه وقالت مش منه هو في حد يشوف مزة لوحدها ويسبها اتكسفت منها وقلت سيبينا ننظف دلوقتي قالت يوووو....من شويه كنتي تتحرشي بسامي وعمله نفس مكسوفة قلت لا و***** دي كانت اول مرة فمعرفتش
رجعنا للعمل وانا فلئست لانظف من الداخل نظرت لطيزي و قالت انتي بتحبي سامي؟ قلت هوا... انا... اه شويه قالت شويه ايه بتحبيه ولا لاء قلت ايوه بحبه قالت ايوة كدا وضربتني ع طيزي استغربت من تصرفها لكني أحسست بلذه واردت ان تعيدها لكني مشيتها صرخت من الضربه اي وقلت ي حيوانه ليه كدا قالت سامي معاه حق طيزك حلوة قلت بطلي هبل شكلها هاجت ع القصه نزلنا قعدنا نرغي للعشى واتعشينا وجدت نور تتقرب إلى أخيها سامي وتحاول أن تحتك به فمثلا لما يشيل السفرة تضع يدهيها ع يديه وتلتصق به بشكل فاضح وتقول هات اشيلها عنك عندما حان موعد النوم ونحن ع الفراش قلت لها ليه بتعملي كدا مع اخوكي قالت ايه قلت تحتكي بيه شكلك هجتي ع القصه اللي حكيتهاك قالت بكون كذابه لو قوتلك لا انا هجت وحبيت اعمل زيك بس مفيش اي رد فعل قلت انتي بقيتي شرموطه وضحكت قالت انا شرموطه؟ انتي كمان شرموطه ي هانم قلت وانا مالي هو اللي خبط في قالت اصل هو بيحبك وعاوز يتجوزك انبهرت من كلامها معرفتش افرح ولا احزن لان المشاعر اختلطت جواي قلت انتي بتتكلمي بجد قالت اه اومال هو اتغير في ناحيه معاملتك ليكي ليه يلا تصبحي ع زب قصدي خير ههههه قلت بطلي ورديت ضربتي وضربتها ع طيزها انتي لو حكيتلك ع القرد حتهيجي عليه حسيت انها هاجت عرفت انها من النوع اللي يحب الشتيمه قالت خلاص ي مرات اخوي نامي وضحكت وضحكت معها ونزلت برأسي ع المخدة وانا افكر بسامي و شكله وجسمه وكلامه لما كنت ف الاعداي فكرت بالحب و كنت احب سامي لكني لم اصارحه وغيرت رأيي لاهتم بدراستي فطرت بكل شيئ حتى فكرت بالجنس وتذكرت المواقف التي حصلت بيننا ابتدى كسي يبتل وحسيت بأثارة ووضعت يدي ع كسي اتحسسه لقيته سخن ضربت سبعه ونص وانا اتخيل سامي

سكس مصري xnxxx - قصص سكس عربي - فيلم سكس مصري - افلام سكس اجنبي xnxxx - سكس نار - تنزيل سكس امهات - سكسي مترجم عربي - نيج حيوانات

مرت الايام بسرعه لم يخلو من تقرب سامي مني بشتى الطرق ولا من تفكيري به وصلنا الى ليله الفرح والكل كان فرحان طبعا احتفلنا ورقصنا واتعشينا رجعنا لبيت عمي مرهقين وكانت الساعة وصلت الساعة 12 بليل وكانت جميع الغرف مليانه منها عماتي وبناتها واخوات مرات عمي وناس معرفهمش دخلنا غيرنا ملابسنا معرفتش وين انام فنمت في الصالة نمت بسرعة لاني متعبه وانا نائمة شعرت بإحساس جميل وكأن أحد يداعب كسي وحلمت بسامي وهو ينيكني وكان حلم اشبه بالحقيقة صحيت فجأة لكن دون أن افتح عيني لان ما شعرت به ليس احساس بل حقيقه فتحت نصف عيني لأرى سامي أمامي يمسك زبه في يده وهو زبه عادي الطول اسمر سكتت وبقيت أنظر وهو يتلمس كسي وانا اتصبب عرقا وقلب يدق بقوة حتى ظننت انه يسمعني ومسك صدري يتحسسه وكنت في دنيا تانيه شبه فاقدة للوعي تجرأ سامي أكثر واخرج بزي اليمين و شرع في مص حلماتي مقدرتش استحمل فخرجت مني اه بصعوبه توقف سامي شويه ورجع اخرج البز التاني اصبح صدري عاري أمامه قبلني ع بزازي ووضعت زبه ع بزازي وضمها عليه وبدأ يحرك زبه فيها نظرت إلى صدري نظرة سريعة اتأمل زبه منظر زبه الأسمر وهو يدخل في صدري الأبيض خلاني ازيد من هيجاني
ما هي إلا لحظات حتى قذف سامي منيه ع صدري وأعاد بزازي إلى مكانها وترك المني عليها لا أعلم لماذا ذهب انتظرت شويه وذهبت للحمام وكنت في غايه الفرح اخرجت بزازي ودعكتها بالمني الذي سال عليها تمنيت لو سامي يأتي لينيكني مسحت بزازي بالمنشفه لاني مش قادرة اعمل حمام وخرجت من الحمام مسكني سامي وقال كنتي بتعملي ايه جوه الوقت ده كله قلت ولا حاجه قال طب ايه البلل اللي هنا وأشار ع صدري وفعلا كان ع صدري بعض قطرات الماء وبانت عليه بسبب ملابسي الشفافه سكتت ومعرفتش ارد وهمت بالذهاب لكنه مسكني من يدي وقال عجبك اللي حصل صح قلت وانا أنظر إليه اتظاهر التعجب حصل ايه مش فاهمة لم اسمع رده شدني بسرعه وقبلني في فمي حاولت الابتعاد عنه كردة فعل برغم اني اريد تقبيله وضع يداه ع طيزي ويمص شفتي السفلى ويقول احبك ي جوجو قلت طيب سبني بقى قال انا عارف انك مستمتعه وعايزه تاني قلت سامي انت بتقول ايه قال يعني مش بتحبيني ؟قلت بخجل اه بحبك ي سامي بس....قبل ما اكمل كلامي قبلني مجددا وشدني نحو غرفتة التي تقع بجانب الباب الرئيسي وانا متخدرة وامشي وراه وخلاص دخلني الغرفه فقلت له اخص عليك ي سامي قال ليه قلت وانا اضحك مادام بتحبني ايه بتسبني انام في الصاله وانت عندك غرفه لوحدك ضحك وقال حقك عليا وقبلني قبلات ساخنة ورماني ع سريرة وقلعني ملابسي وانا مكسوفه ع الاخر من سامي قال وهو متنح ايه الجمال ده ي جوجو ورفع راسي وقال بتتكسفي ليه انا هخلع كمان وانزل سرواله ورأيت زبه المنتصب اهتجت أكثر ونزل يلحس كسي كنت في البدايه اقفل كسي من الخجل لكنه دفع رأسه ويلحس بقوة ويدخل لسانه الا اخرة مستحملش لسانه وبدأت الآهات تخرج مني دون خجل اه اه براحه ي سامي اه. اااااه.. ااااااااه...لسانك سخن ي قلبي خلاص مش قادرة ي سامي اقل من دقيقه ونزلت ع لسان سامي أتى بزبه و يفرش كسي قلتله لا ي سامي هنا لا قال ماشي وادارني ع بطني ووضع وسادة تحتها ومسكت فردتي طيزي يضربها اشعل في النار بدأت اهز طيزي طالب المزيد ضربها مرة أخرى بقوة اااااه براحه علي فتح فلقتي طيزي ووضع لسانه ع خرم طيزي ولحسها كان تلك اللحظه مثيرة جدا وتمنيت انه ميوقفش بس احس ان في حاجه ناقصه تذكرت زب سامي نظرت له وقلت بصوت خافت خلاص ي سامي ريحني مش قادرة قال حاضر ي حبي بلل زبه من مياه شهوتي وضع راس ع فتحتي وضغط عليه حتى دخل حسيت كاني هموت قلت خلاص طلعه هموت ي سامي اه مش قادرة ارجوك طلعه وبديت ابكي ادخل زبه الى النص وكنت هصرخ لكنه حط ايده ع فمي ونزل ع ظهري ويقبلني من رقبتي ومن فمي ويفرك زنبوري ويقرصه تلك اللذه انستني الألم شويه اه اه...اححح... ايوة خليك كدا ي حبيبي.. كمل.. كمل بدأ سامي بتحريك زبه للداخل والخارج شعرت بطيزي تتمزق لكن شهوتي نستني الألم ادخل زبه كاملا أصبحت اتحرك للإمام عشان زبه ميدخلش كله اصبح سامي ينيكني باريحيه وانا اتاوة ااااه ااااه نيكني ي حبيبي نيك حبيبتك اممم قال هوس ي شرموطه ويرزع بقوة سمعت كلمة شرموطه جاني احساس غريب وجميل كاني مومس اصبحت اتحرك تحته واطلب منه المزيد قال بتحبي الشتيمه ي شرموطتي خلاص هكيفك الليله قلت انا شرموطه ومتناكه أخ كيفني بزبك ي روحي اه ااااه يلا بسرعه وأصبحت أشد الملايه من شدة النشوه واتيت شهوتي وماهي الا ثواني وكان سامي يقذف منيه الساخن داخل طيزي وانا اضحك واغنج ايوة كده عايزة لبنك جوة طيزي مليها لبن اه نام هو ع ظهري قليلا واستلقى بجانبي محسيتش برجلي الاتنين الإحساس الوحيد الي حسيته هو احساس النيك واني اتفشخت من حبيبي سامي نظرت إلى السرير لقيت عليه شويه دم و كميه كبيرة من سوائلي شافها سامي أيضا وضحك اتكسفت منه لف ايده عليا وقال خلاص مفيش بينا كسوف وضمني إلى صدره نظرت إلى الساعة فوجدتها الخامسه قلت له انا رايحه انام قال وين انتي تنامي هنا قلت مينفعش قال احنا لسه يدوب مكملين الفرحه ومحدش هياخد باله وعشان تطمني وقام وقفل الاوضه تعالي نامي في حضني كنت متعبه جدا استلقيت ع صدره وهو يغازلني بأرق والطف الكلمات ويقبلني حتى نمت اسيقضنا في الصباح وكأن شيئا لم يحدث
استمرت علاقتي بسامي طويلا وأصبحت مدمنه لنيك الخلفي واريد زبه دائما إلى أن جاء اليوم الذي طلبني فيه سامي من اهلي وفتح كسي وعشنا اجمل ايام حياتنا


newhot

Powered by GroupSpaces · Terms · Privacy Policy · Cookie Use · Create Your Own Group